منتديات الأبداع

منتدى الأبداع سجلوو بمنتديات الأبداع الكامل للأولاد فقط
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ايها الزوار والأعضاء

شاطر | 
 

  صحوة القلب ليصحو قلبك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الوحوش
::مـؤسس المـــوقع::
::مـؤسس المـــوقع::
avatar

عدد المساهمات : 71
نقاط : 219
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/02/2011

مُساهمةموضوع: صحوة القلب ليصحو قلبك    الجمعة فبراير 04, 2011 5:41 am


صحوة القلب ليصحو قلبك
بسم الله الرحمن الرحيم


سلامٌ عبقٌ نديّ يَحُفُّ أرواحكُم من كُلِّ اتجاه


سلامٌ يزرعُ الأمل في قُلوبكُم


سلامٌ يرتقي بِكُم إلى أطهرِ ما في الكَونْ


فـ السلامُ عليكُم ورحمة الله وبركاته



ستكون حياتنا غنية إذا ظلت قلوبنا معطاءة ، { منه آنطلقنا
تجمعنا نخطط ، نفكر ، نعمل ، ثم ننتج
علت هممنا وازداد حمااسنا حتى اخرجنا هذا العمل وهو أول اعمال عطاء



مدخل ~


حتى متى يا نفس عيش الغفلة


حتى متى نمضي في دروب الذلّةِ


حتى متى ُسْتعبَدين من الهوى


وتظل تغريك صنوف اللذةِ


إن الحياة دقائقا معدودة


والموت يأتينا زمان الغفلةِ




[ ،، اخواني اخواتي الاعزاء،، يتوجب عليك اضافة رد لرؤية الرابط ،، تقديرا لصاحب (ـة) الموضوع]

قال الله تعالى: {وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ} [الأنبياء: 97]
وقال تعالى: {وَلَقَدْ ذَرَأنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ} [الأعراف: 179 ]
فقفو معي أخوتي.. وحاسبو نفسكم، هل أنتم من أهل الغفلة ؟
قليلٌ الذين وقفوا هذه الوقفة، وحاسبوها، وسألوها، ليعلموا هل هم من أهل الغفلة ؟!


أعزائي : لقد استفحل داء الغفلة، وكثُر أصحابه في كل مجمع وفي كل مكان!
فترى الأكثرين سكارى.. لا يدرون إلى أين يسيرون.. حيارى.. تائهين!
نسوا ماذا بعد الحياة ، نسوا الأجل ، نسوا ساعة الرحيل،
نسوا الدار الأخرى، نسوا الموت وسكراته، نسوا القبر و ظلمته وأهواله،
نسوا هول المحشر، نسوا الصراط وكلاليبه، نسوا النار وفظائعها !
اشتغل الخلق عن الطاعات ، وأعرضوا عن فعل الصالحات ،وأقبلوا على دار الغرور ومستوطن الشرور
فترى هذا عاكف على الشهوات فهو مشغولٌ بتلبية شهواته ، وهذا مشغولٌ بتجارته ،وآخر غارق في أنواع من المعاصي! ينفتح يومه بمعصية ويختمه بمعصية!
وآخر لا يدري لم خُلق ؟ ولا ماذا يجب عليه؟
فـ أيها الغافل ، ويا أيها اللاهي الساهي تذكر أنهُ لن يغفل عنك
ِفبادر إلى العمل الصالح وليصحو قلبك ولتعود لربك .

جهولٌ ليس تنهاه النواهي *** ولا تلقاه إلا وهو ساهي
يسير بيومه لعبــــاً ولهــــواً *** ولا يدري وفي غده الدواهي
اخوتي إن أسوأ ما في الغفلة أنها تبعد صاحبها عن الله تعالى ، فالغافلون بعيدون عن الله ، شغلتهم الدنيا بزهوتها الفانية .
قال ابن القيم: "على قدر غفلة العبد عن الذكر يكون بعده عن الله"
وقال أيضاً: "إن الغافل بينه وبين الله عز وجل وحشة، لا تزول إلا بالذكر".
أخوتي
كثير أولئك الذين انشغلوا بجمع الدنيا، وضاعوا في غمار الحياة، فأضاعوا الصلوات، وغفلوا عن ذكر الله، وأعرضوا عن الطاعات .
أخوتي الغفلة طريق ذو شرور،إذا سلكه سالك حتى نهايته، أوصله إلى النار
وإليك علامات هذا الطريق ،حتى تتقيه، وحتى تحاسب نفسك: هل أنت من سالكيه؟
أولاً: حب الدنيا: حب الدنيا ذلك الداء الخطير، الذي أهلك الكثيرين.. ومازال يهلك الكثيرين، ممن انشغلوا بالدنيا!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنما أهلك من قبلكم الدينار والدرهم، وهما مهلكاكم )
ثانياً: طول الأمل: طول الأمل شغل الكثيرين عن تذكر الموت والقبر والحساب، فترى صاحب الأمل يمني نفسه بالأماني العريضة.. كأنه سيخلد في الدنيا !
قال الحسن البصري رحمه الله: "ما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل !".

ثالثاً: المعاصي: المعاصي تصد عن الطاعات، وخاصة إذا كثرت مع الإصرار وعدم الاستغفار، فإن ذلك من أسباب الغفلة..

اخوتي تلك هي أهم العلامات في طريق الغفلة ،
وتحت تلك العلامات تندرج أشياء كثيرة، فضعوا انفسكم في ميزان المحاسبة،
فتأمل في حالك ،هل أنت من الواقعين في شيء من تلك العلامات ؟
اخوتي هاهي الأيام تنقضي سريعاً، وفي كل يوم يفتح لكم ديوان يسجل فيه عملكم

فاحذروا من الغفلة ، واجعلوا أيامكم مزرعة للآخرة، تجدوا بركاته غدا




للمزيد من مواضيعي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dhm909.a7larab.net
 
صحوة القلب ليصحو قلبك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأبداع  :: منتدي الأسلامي-
انتقل الى: